موسوعة كبيرة عن الكلاب (تدريب شراسة طاعة امراض وطرق العلاج منها صور تغذية الكلاب تناسل الكلاب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الموسوعة الشاملة عن تغذية الكلاب 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 02/09/2007
العمر : 26

مُساهمةموضوع: الموسوعة الشاملة عن تغذية الكلاب 2   الأحد سبتمبر 02, 2007 9:29 pm

الكربوهيدرات Carbohydrates

الارز والقمح والشعير ونخالة القمح والذرة ونخالة الذرة والفول والعدس واللوبيا والفاصوليا والبطاطس والبطاطا والجزر مواد غذائية غنية بالكربوهيدرات0 وتكون موجودة بكميات كبيرة على هيئة سكريا او نشا او سلليولوز0 وفى الجهاز الهضمى تتحول الى جليوكوز وفركتوز وغيرها من السكريات الدقيقة التى يتم تمثيلها فى الجسم والزائد منها يختزن فى الكبد على هيئة جليكوجين0 واغنى هذة المواد بالكربوهيدرات هو الارز المطبوخ 85% والبطاطس المطبوخة والردة والجزر والمولاس0 لكن الحيوان يستمد طاقتة اساسا من الدهون0 واللحوم والسمك عموما لاتحتوى الا على نسب ضيلة جدا أو معدومة من الكربوهيدرات ولكن الاغذية المصنعة الجافة تحتوى على حوالى 40 – 55% كربوهيدرات0 وهى بالنسبة للكلاب مصادر مالئة للامعاء وتزيد من احاسها بالشبع ( لآن مركز الشبع الموجود فى المخ Hypothlms تتم أثارتة بأرتفاع نسبة الجليكوز فى الدم والناتج عن هضم الكربوهيدرات 0 والتأثير الكيماوى للجليكوز هو الذى يؤثر على المستقبلات العصبية الموجودة فى مركز الشبع فيمتنع الحيوان عن الآكل بفعل الشبع) كما انها تنظم الحركة الدودية للامعاء0

وتتكون جزيئات الكربوهيدرات من الكربون والآكسجين والهيدروجين0 والنسبة بين الهيدروجين والآكسجين هى نفس نسبة وجودهما فى الماء H2O اى ان كل ذرة اكسجين تكون مرتبطة بذرتين من الهيدروجين0

وهناك نوعين من الكربوهيدرات فى الغذاء0 الاولى وهى الكربوهيدرات الذائبة وهى الموجودة فى النشا والسكريات 0اما الكربوهيدرات غير الذائبة فهو الموجودة فى الآلياف0 أى ان هناك وظيفتين لاى مادة كربوهيدراتية فى غذاء الكلاب مثل الارز والقمح والصويا وغيرها

1- كمصدر هام للطاقة الناتجة عن احتراق السكريات الذائبة والتى هى ابسط صور الكربوهيدرات بعد هضمها0

2- الالياف الموجودة فى الحبوب ( السكريات غير الذائبة) تعتبر مالئة فتساعد على الاحساس بالشبع وتسهيل مرور الغذاء فى الامعاء حيث تنشط حركتها الدودية0

الآلياف Fibres

الآلياف هى الكتلة غير المهضومة ( بعضها يهضم بنسب قلقلة وبعضها لايهضم داخل الجهاز الهضمى فى الحيوانات وحيدة المعدة)0 وهى هامة ولا غنى عنها فى غذاء الكلاب والقطط والانسان0 وهى تعتبر أحد مصادر الطاقة الهامة كما انها تساعد الجهاز الهضمى على القيام بوظائفة 0 ويجب ان توجد فى غذاء الكلاب بنسب معقولة ( من 5 –8% فى الآغذية الجافة) لان احتواء الغذاء على على كميات عالية من الآلياف نسبة محتوى الطاقة فى الغذاء0

ومن أهم مصادر الآلياف أولا الخضروات الطازجة بأنواعها مثل الجزر والجرجير والباذنجان والطماطم وغيرها , وثانيا فى الحبوب والبقوليات مثل فول الصويا والفول البلدى والقمح والذرة والآرز0

وللآلياف عدة فوائد منها

1- وجود الآلياف فى الكتلة الغذائية يساعد على زيادة حجم الكتلة الغذائبة داخل المعدة, فيشعر الحيوان بالشبع بسرعة مع الآخذ فى الآعتبار أن كتلة الغذاء تحتوى على الآحتياجات اليومية للطاقة التى يحتاجها الحيوان0

2- أمتلاء الآمعاء بالآلياف يساعد على معدلات الحركة الدودية فى الآمعاء فتسهل مرور مخلفات الغذاء بسرعة خارج الجسم لآن بقائها فى الآمعاء لمدة طويلة يسبب مشاكل هضمية كثيرة0

3- الغذاء الفقير فى الآلياف ( بعض الكلاب يقدم لها الغذاء عبارة عن لحوم أو دواجن فقط بدون خبز أو حبوب أو خضروات) عادة ما يسبب الآسهالات وتراكم الغازات وبالتاى المغص0

4- للآلياف خاصية حمل جزء كبير من المواد الضارة والسموم وحملها معها خارج الجسم وبالتالى تخفيف الضغط على الكبد فى أحد أهم وظائفة وهى أفراز السموم

5- فى الكلاب البدينة يوصى برفع نسبة الآلياف فى الكتلة الغذائية كأن تحتوى على نسبة 15% جزر وباذنجان وخضروات أناء الرجيم اليومى لتخفيض وزن الكلاب البدينة0

6- فى الكلاب المصابة بالسكر , تساهم الالياف ( بنسبة 15%) فى تخفيض معدلات امتصاص السكريات لتساهم فى تخفيض مستوى السكر فى الدم



الهضم فى الكلاب



يتكون الجهاز الهضمى للكلاب من عدة حجرات وممرات وغدد كل منها يختص بهضم نوع معين من الغذاء0 فهو يتكون كالآنسان من الفم والغدد اللعابية ثم المرئ ثم المعدة (Mon_stomach animal ) ثم الآمعاء الدقيقة والغليظة والبنكرياس والكبد ثم فتحة الشرج0



الفم Mouth

بمجرد أن يستمع الكلب ألى صوت أوانى الطهى أو يشم رائحة الطعام أو يرى الشخص الذى تعود أن يطعمة , تبدأ الغدد اللعابية فى الفم فى النشاط الزائد ويسيل لعابة فرحا لتبدأ أولى خطوات هضم الطعام فى الفم 0 وهذة الآفرازات اللعابية التى يفرزها الكلب تحتوى على أنزيمات خاصة بهضم النشويات تقوم بعملية هضم جزئى لها داخل الفم ثم تكمل عملها مع كتلة الغذاء فى المعدة0 كما ان هذة العصارة اللعابية تقوم بعجن الغذاء بعد طحنة بالآسنان وتشكلة على هيئة كرة طرية ومتكاسكة وملساء بفعل اللعاب لتسهيل مرور هذة الكرة Bolus ألى المعدة عن طريق المرئ0 كما أن اللعاب هو المسؤل عن تطهير اللسان وتجويف الفم0 كما اللعاب لة دور رئيسى فى تنبية نهايات التذوق الموجودة على لسان الكلاب مما يجعل الكلب يميز جيدا كل طعم خاص بكل طعام وهذة الميزة تميز الكلاب عن باقى الحيوانات, حيث يشعر بالطعم الحلو والمر0 كما أن الآفرازات اللعابية عند تبخرها خرج الجسم تساعد على أخراج الحرارة الزائدة التى يخرجها الكلب من جسمة أثناء اللهث0

المرئ Oesophages

بعد ان يتم طحن الغذاء فى الفم ومضغة جيدا بواسطة فكية القويين ويبدأ اللسان فى تجميع هذة الكمية من الغذاء مكونا Bolus ثم يحركها اللسان بحركة ميكانيكية معينة ألى مؤخرتة ليقذف بها ألى البلعوم لتصل الى المرئ الذى يفتح فقط لآستقبالها ثم يغلق ثانية بأستخدام جدارة العضلى0 وبذلك تنتهى عملية بلع الطعام Swallwing بأغلاق المرئ علية بعد مرورة بداخلة0

والمرئ عبارة عن قناة ذات جدار عضلى قوى توجد داخل القفص الصدرى , وداخل المرئ تنتقل الكتلة الغذائية عن طريق موجات متتابعة من الآنقباض ثم الآنبساط لتنتقل ألى المعدة0 وعضلات المرئ قوية وسميكة نسبيا عن باقى الحيوانات والآنسان , لذلك فالكلب أذا لعق جسم كبير غريب أو قطعة عظام أم مسامير او ما شابهها فأنها تمر عن طريق المرئ دون أن تخترقة لتصل وتسكن فى المعدة ولكنها اذا مرت ألى الامعاء وكانت حادة فأنها تخترق جدارها مسببة كارثة للحيوان0

وفى نهاية المرئ يوجد صمام أخر عند ألتقائة بالمعدة Cardiac sphincter وهذا الصمام يفتح لحظيا عند وصول كتلة الغذاء ألية ليدفعا للمعدة ثم يغلق ثانية0

المعدة Stomach

الكلاب من ذوات المعدة الواحدة كالآنسان0 ومعدة الكلاب مقسمة ألى منطقتين فى شكل جدارها الداخلى 0 الجزء الآول هو Fundic region المعدة الغدية وهو الذى يحمل جدارة الغدد المعدية التى تفرز حمض الهيدروكلوريك وأنزيم التربسين المسؤل عن عملية الهضم الكامل للبروتينات الموجودة فى كتلة الغذاء وتحويلها ألى مركبات حيوية بسيطة تسمى بالآحماض الآمينية Amino acids أما الجزء الآخر من المعدة وهو جزء غير غدى Fundic region وهو الجزء المسؤل عن أفراز مخاط من جدارة يلطف جدار المعدة ويمنع هضم جدارها بفعل حمض الهيدروليك السابق ذكرة كما يرطب جدار المعدة وكتلة الغذاء0 وعطل أفراز هذة المخاط هو المسؤل عن قرح المعدة بسبب تأثير هذا الحمض0

الآمعاء الدقيقة Small intestine

وهى الجزء التالى للمعدة0 وبعد أن تقضى الكتلة الغذائية حوالى أربعة ساعات داخل المعدة , تنتقل كل الكتلة الغذائية ألى الآثنى عشر لتبدأ المرحلة الرابعة من رحلة الغذاء0 وفى الجزء الآول من الآمعاء الدقيقة ( الآثنى عشر ) يفرز جدارة مادة قلوية تعادل حموضة الكتلة الغذائية وتقلل من تأثيرها على باقى الآمعاء0 وفى الآثنى عشر أيضا يصب البنكرياس عصارتة , وهذة العصارة البنكرياسية Insulin تساعد على تخزين السكريات المهضومة فى الكبد 0 وفى حالات نقص العصارة البنكرياسية يتسبب ذلك فى أصابة الكلاب بمرض السكر0 أيضا فأن العصارة النكرياسية تحلل المواد السكرية السابق هضمها جزئيا فى الفم وتحليلها ألى موادها الآولية التى تمر ألى الآمعاء ليمتصها جدار الآمعاء0 وفى الآمعاء الدقيقة يحدث أمتصاص الآحماض الآمينية والسكريات وجزء من الماء الموجود فى الغذاء0

ومن ملحقات القناة الهضمية نجد الكبد الذى توجد بة المرارة التى تفرز العصارة المرارية التى تهضم الدهون وتحولها ألى الآحماض الدهنية التى يمتصها الجسم0 وللكبد عدة وظائف منها أختزان السكريات الزائدة عن حاجة الجسم فى صورة جليكوجين وأمتصاص السموم من الجسم0

الآمعاء الغليظة Large intestine

وفيها تتجمع باقى الآجزاء الغير مهضمو من الغذاء والماء الزائد الذى يخرج من الجسم عن طريق فتحة الشرج0



سلوكيات أطعام الكلاب

الكلب حيوان رقيق , والكلب كائن لاينطق , وفى حالاتة السلوكية الطبيعية لايبادر بأطعام نفسة من أى شئ يوجد حولة 0 وذلك لآن احد صفاتة وهى الآمانة تجعلة لايقدم على العبث فى المطبخ أو الثلاجة لكى يبحث عن طعام قد يسد حاجتة من الطعام , لهذا فيجب الآ تنسى دائما أن كلبك ينتظر دائما أن تقدم لة طعامة بنفسك لآنة من الحيوانات التى لاتلجأ عادة للآقدام على طعام لايخصها0 ويمكنك ملاحظة ذلك جيدا عندما لاتقدم الغذاء لكلبك لمدة يوم أو يومين او ربما أكثر, ورغم ان أمامة أغذية وأوانى تمتلئ بالغذاء فى المطبخ أو أن يكون أمامة طيور تتحرك وتلعب بجانبة كالدجاج أو الآرانب أو غيرها , لكنة لايتعدى عليها ولا يهاجمها بل ربما يدافع عنها وبكل قوة ليدرئ عنها الخطر الذى يمكن أن تتعرض لة من الآخرين0 بل ومهما بلغ بة الجوع لايقربها فهو الحارس المخلص الآمين الذى لاينحرف سلوكيا مهما بلغ بة الجوع ومهما طالت مدتة0 لذلك فمن أهم واجبات من يقومون بتربية الكلاب مراعاة ذلك جيدا وأن يقدموا لهذا الحيوان العفيف القنوع الآمين كل مايحتاجة من طعام متكامل ومتوازن وبالكميات المناسبة والتى يحتاجها للحفاض على حياتة وحالتة الصحية العالية والحفاظ على أن يكون جهازة المناعى دائما فى مستوى عالى لآن الكلب الذى يتغذى جيدا سيكون فى حالة صحية عالية مما يؤهلة لآن يقوم بواجباتة تجاهك جيدا من حيث الحراسة والدفاع بشراسة عنك وعن أفراد أسرتك وأموالك وممتلكاتك طالما أنة فى حالة جسمانية ونفسية وعقلية جيدة وماذا يأكل كلبك وماهى أحتياجاتة من عناصر الغذاء وما هى كمياتة0 هذا هو ما سنبحثة بالتفصيل ومن جميع الجوانب لان تغذية الكلاب تتباين طبقا لآحجامها وأعمارها وجنسها والعمل الذى تقوم بة سواء عضليا أو عقليا0



المشاكل العملية فى تغذية الكلاب

قبل أن أخوض فى التغذية الجيدة , يجب أن أتوقف قليلا عن التغذية السيئة والتى هى منهج متوارث للغالبية العظمى من مربى الكلاب فى الوطن العربى0 فهناك قطاع كبير جدا من الكلاب تقدم لها وجبات مطبوخة ربما كاملة من الناحية الغذائية ولكنها لها من الخطورة الكثير , فهناك وجبات مكونة من أرجل الدجاج ورؤوسها وهياكلها المخلية وشوربتها وبعض الخبز وهى وجبة ربما تشكل حوالى 60% من الآحتياجات الغذائية العلمية للكلاب , لكن خطورتها تكمن فى الآظافر والمنقار وعظام الدجاج التى تسبب تدميرا للجهاز الهضمى وتؤدى الى وفاة الكلاب خلال ساعات وهناك بعض المربيين يقومون بالطهى للكلاب مرة كل يومين طبقا لظروفهم وأنشغالهم ويقومون بحفظ طعام اليوم التالى فى الغرفة دون حفظ بالثلاجات فيحدث تلف الغذاء ثم بقدمونة للكلاب فيحدث التسمم الغذائى الذى يقابلة كل طبيب بيطرى كل يوم0

ومشكلة عالمية خطيرة بدأت تطفوا على السطح أخيرا وهى كارثة أنفلونزا الطيور , والتى لم يثبت علميا وحتى الآن أنها تصيب الكلاب0 لكنها يمكن أن تكون الكلاب سببا فى نقلها للآنسان بطرق المصادفة فى حالة تغذية الكلاب على الدجاج المصاب, لذلك يجب الحذر كل الحذر أثناء تداول الدجاج المصاب أو الحامل للعدوى للطهى للكلاب , ويجب أن يكون ذلك من الدواجن المذبوحة فقط فى المجازر والمعرضة للكشف الطبى البيطرى الدقيق من أطباء المجازر ويجب تداولها مجمدة وعند طهيها يجب سلقها جيدا بدرجة حرارة أكثر من 70 درجة0وهذة المشكلة التى تلقى بظلالها على الكرة الارضية بأكملها يجب أن توضع جيدا فى أعتبارنا للمحافظة على تلك الثروة النادرة وهى الكلاب0 ويجب أن نوليها الآهتمام الآكبر لكون الكلب شئ هام فى حياتنا لما لة من فوائد أمنية عظيمة0 أولها الا نربى الطيور نهائيا فى المكان الذى يوجد فية الآنسان 0 وثانيها هو الحد بنسبة كبيرة من تداول الدجاج بواسطة الانسان الا بحذر شديد عند اعداد وجبات الطعام للكلاب0 وثالثها وأخطرها الان هو عدم القاء الطيور النافقة امام الكلاب لتغذيتها عليها كما هو الحال فى عدد كبير من مزارع الدواجن فى مصر, فالكلاب اثناء تناولها لهذة الطيور النافقة يمكن ان يتناثر منها الريش فينقل للانسان الملاصق لعا فيروس انفلونزا الطيور , وهناك أحتمال كبير أن تكون الكلاب ناقل ميكانيكى للفيروس رغم انها لم تصاب بة وهذة النقطة يجب ان تكون موضوعا خطير لابحاث عديدة لدراسة هذا الاحتمال0 كل ذلك يجعلنا نرشح وحفاظا على البيئة وعلى الانسان ان يكون الغذاء الجاف أو على الاقل المعلبات هى المصدر الرئيسى لغذاء الكلاب0

ومشكلة أخرى بدأت تقريبا تتوطن فى الدول العربية ومصر وهى الحمى القلاعية التى تصيب الآبقار والجاموس وباقى المجترات, وهى مرض مشترك بين الآنسان والحيوان, لذلك يجب لتدارك هذا الآمر تماما تغذية الكلاب على لحوم حيوانية مذبوحة داخل السلخانات لضمان خلوها من هذا المرض الخطير وغيرة من الآمراض التى يمكن أن تنقلها اللحوم للآنسان القائم على الطهى للكلاب0

وكلاب الشوارع التى مازالت تلهوا فى كل مكان نتيجة الآهمال الجسيم للقائمين على مكافحتهم والذين يشكلون ملايين غير قليلة فى العالم العربى ومصر تحديدا , هى الآن الخطر الآول على الآنسان أكثر من الحيوان لآنها تتغذى على أى شئ وبالتالى فبرازها يمكن أن يحتوى على أى شئ من بكتريا وفيروسات وطفيليات قاتلة للكلاب وللآنسان فهى يمكن أن تناول دجاج مصاب بأنفلونزا الطيور وبدون أى تحفظات فتكون خطيرة على مايلامسها من الآنسان0

ومشكلة فساد الآطعمة من المشاكل الرئيسية فى حقل طب الكلاب, وأخطرها مشاكل أفراز البكتريا اللاهوائية للآفلاتوكسينات العديدة فى اللحوم الفاسدة والدواجن الفاسدة وشوربتها التى تعتبر من أخطر مشاكل تلوث البيئة المحيطة بالكلاب0

وبعض المربيين يقدمون اللحوم غير مطهية للكلاب وبعضهم يقدم لهم الدواجن النافقة نظرا لضيق الوقت 0 لكن هذا السلوك خاطئ لآمكانية تلوث هذة اللحوم بالطفيليات أو البكتريا الضارة بالكلاب0

وهناك بعض مصادر الخطورة التى سجلتها مشاهدتنا العملية مثل تلوث مياة وأطعمة الكلاب ببعض المخلفات العضوية الضارة مثل مخلفات المصانع التى تلوث مياة النيل والترع ومخلفات مصانع البتروكيماويات كالمعادن الثقيلة والآحماض العضوية والكلورين والتى تتسب فى أصابة الكلاب والآنسان بالآمراض الخبيثة التى أنتشرت فى الكلاب فى العقود الآخيرة, وهذة المركبات تتحلل بواسطة بعض الميكروبات الموجودة بالمياة وتنتج مواد شديدة الخطورة على الكلاب أذا شربت من هذة المياة0

وخلال الممارسات العملية تقابلت كثيرا مع حالات تسمم للكلاب بالزئبق والرصاص والمبيدات الحشرية الفوسفورية نتيجة لتناولها غذاء ملوث أو ماء ملوث بهذة المواد الخطيرة0

لذلك فقد أن الآوان لنهتم بكلابنا أكثر , ونمنحهم حقهم الحتمى فى التغذية الجيدة والصديقة للبيئة والمجهزة على أسس علمية سليمة لتلافى مشاكل عديدة لايمكن تداركها وتؤدى بحياة الكلاب التى أصبحت وأكثر من أى وقت مضى من أهم وسائل الدفاع عن النفس والعرض والمال0 فهناك أغذية صحية جافة تقدم للكلاب جافة وتحتوى على الآحتياجات الغذائية الفعلية لتغذية الكلاب علاوة على أنها معقمة أثناء تصنيعها حيث تتعرض ألى معاملات حرارية وتكنولوجيات علمية لتصل لتلك المخلوقات الجميلة خالية تماما من جميع أنواع البكتريا والفيروسات والفطريات والطفيليات لذا فهى صديقة للبيئة0 وهناك منتجات طازجة مثل اللحوم المفرومة والهامبورجر والكفتة وأجزاء الدجاج بشرط أن تكون جميعها مجمدة أو معلبة0 وهذة الآغذية هى الآتجاة السائد الآن فى كل بقاع الآرض و يجب أن نقدمها وبلا تهاون لتلك المخلوقات الوفية والتى تعتبر خير رفيق للآنسان0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bestdog.hotgoo.net
 
الموسوعة الشاملة عن تغذية الكلاب 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موسوعة موخا للكلاب :: تربية الكلاب والاعتناء بها وتدريبها وامراضها :: تغذية الكلاب-
انتقل الى: